Free Web Hosting Provider - Web Hosting - E-commerce - High Speed Internet - Free Web Page
Search the Web

عالم الكمبيوتر

نظام التشغيل النتوير

أهم أجزاء لوحة الأم

الشبكات

أسرار نظام التشغيل ويندوز

الـــذاكـرة

القرص الصلب

كيف تعمل وحدة المعالجة المركزية

الكمبيوتر المثالي

 

 

 

 

 

 

 

الذاكرة

 

مرشدك الأمين لكل ما تود معرفته عن ذاكرة الحاسوب

 

ما هي أنواع الذاكرة المستخدمة في الكمبيوتر؟

1- ذاكرة الوصول العشوائي Random Access Memory (RAM)

2- الذاكرة المخصصة للقراءة فقط Read-Only Memory (ROM)

3- الذاكرة الظاهرية Virtual Memory

4- الذاكرة الوميضية Flash Memory

لماذا سميت Random Access Memory (RAM) بهذا الإسم و ما معناه؟

تسمى هذه الذاكرة بذاكرة الوصول العشوائي لأنك تستطيع الوصول الى أي خلية ذاكرة مباشرة إن كنت تعرف الصف و العامود المتقاطعان عند هذه الخلية بغض النظر هل هذه الخلية تقع في أول الصف أو العامود أو آخره ، و يقابل RAM ذاكرة أخرى تسمى serial access memory (SAM) هذا النوع من الذاكرة يخزن البيانات على شكل سلسلة من خلايا الذاكرة المتتابعة مثل شريط الكاسيت مثلا فأنت لا تستطيع الوصول الى معلومة ما مخزنة في آخر الشريط مثلا إلا بالمرور على البيانات من أول الشريط حتى تصل الى المعلومة المطلوبة ، و هذا النوع بطيئ جدا بالمفارنة مع الذاكرة RAM

مم تتكون RAM و كيف تعمل ؟

إن رقاقة الذاكرة هي عبارة عن دائرة متكاملة مكونة من ملايين الترانزيستورات و المكثفات ، الترانزيستور و المكثف يكونان معا خلية الذاكرة و التي تشكل بت bit واحد من البيانات و البت هو أصغر وحدة ذاكرة و كل 8 بت تشكل بايت Byte و هو ما يخزن فيه قيمة أي رمز أو رقم، المكثف يحتفظ بقيمة البت من المعلومات و يكون المحتوى إما صفر أو واحد ، أما الترانزيستور فيعمل كمفتاح للتحكم فإما يقرأ حالة المكثف أو يقوم بتغييرها . المكثف يعمل كحافظة للإلكترونات ، فلحفظ قيمة واحد في خلية الذاكرة فيجب ملئ هذه الحافظة بالإلكترونات و لحفظ قيمة صفر يجب إفراغ هذه الحافظة من الإلكترونات

ما هي أنواع الذاكرة التي تندرج تحت النوع الرئيسي RAM ؟

1- DRAM - Dynamic random access memory وهي تحتوي على خلايا ذاكرة تتكون من زوج من الترانزيستورات و المكثفات و تحتاج الى إنعاش مستمر لأن الشحنة الكهربائية تتلاشى بعد مقدار ضئيل من الزمن يقاس بالميللي ثانية

2- SRAM - Static random access memory تستخدم من أربع الى ست ترانزيستورات لكل خلية ذاكرة و لا تحتوي على مكثف و لا تحتاج الى إنعاش مستمر و تستخدم بشكل أساسي لذاكرة الكيش cache

3- FPM DRAM - Fast page mode dynamic random access memory وهي النوع الأصلي الذي طور منه النوع الأول ، وهذا النوع من الذاكرة يبحث بداية عن موقع البت المطلوب من الذاكرة و عندما يحدد موقعه يقوم بقراءة محتوى هذا البت ، و لا يبدأ بالبت التالي إلا بعد الإنتهاء من قراءة البت الأول ، وتصل السرعة القصوى لنقل البيانات باستخدام هذا النوع من الذاكرة الى 176 ميجابايت في الثانية

4- EDO DRAM - Extended data-out dynamic random access memory و هذا النوع يباشر بالبحث عن البت التالي بعد تحديد موقع البت الأول و قبل الشروع بقراءته،وهذا النوع أسرع من النوع الأول ، وتصل السرعة القصوى لنقل البيانات باستخدام هذا النوع من الذاكرة الى 264 ميجابايت في الثانية

5- SDRAM - Synchronous dynamic random access memory يقوم هذا النوع من الذاكرة بعد تحديد موقع البت المطلوب ، بالوقوف على نفس الصف المحتوي على ذلك البت ثم يقوم بالبحث عن البت التالي في نفس الصف مفترضا وجوده هناك و تكون نسبة احتمال أن يجد البت التالي مرتفعة ، و هذا يوفر الوقت و يزيد من سرعة الذاكرة مقارنة مع النوع السابق ، و هذا هو النوع المنتشر الآن في أجهزة الحاسوب ، وتصل السرعة القصوى لنقل البيانات باستخدام هذا النوع من الذاكرة الى 528 ميجابايت في الثانية

6- RDRAM - Rambus dynamic random access memory هذا النوع من الذاكرة يستخدم ناقل بيانات سريع جدا يسمى Rambus channel و تصل سرعته الى 800 ميجاهيرتز بالمقارنة مع 100 ميجاهرتز أو 133 في النوع الأحدث قليلا من ناقل البيانات في نوع الذاكرة السابق

7- Credit Card Memory و هذا النوع من الذاكرة هو نفس النوع DRAM و لكنه مخصص للأجهزة المحمولة notebook

8- PCMCIA Memory Card وهذا نوع آخر مخصص أيضا للأجهزة المحمولة notebook و هو أيضا من نوع DRAM

9- FlashRAM و هو مقدار ضئيل من الذاكرة مخصص لحفظ إعدادات التلفاز و الفيديو أو إعدادات القرص الصلب في أجهزة الحاسوب

10- VRAM – VideoRAM و تسمى أيضا multiport dynamic random access memory (MPDRAM) وهذا النوع من الذاكرة مخصص لكروت الشاشة و المسرعات ثلاثية الأبعاد ، الإسم multiport جاء من حقيقة أن هذا النوع من الذاكرة يستخدم نوعين من الذاكرة، الأول RAM و الثاني SAM ، مقدار الذاكرة يحدد دقة الصورة و عمق الألوان

ما هي المعايير و المقاييس المستخدمة للذاكرة RAM ؟

الأنواع الأولى من رقائق الذاكرة التي كانت تستعمل في أجهزة الحاسوب المكتبية ، كانت تستخدم تشكيلة من الدبابيس pin configuration تسمى dual inline package (DIP) ، و كانت هذه التشكيلة من الدبابيس تركب داخل ثقوب أو مقابس على اللوحة الأم للكمبيوتر ،هذه الطريقة كانت مناسبة عندما كانت أجهزة الحاسب تعمل مع 2 أو أقل من الذاكرة ، و لكن مع تطور أجهزة الحاسب زادت الحاجة لكميات أكبر من الذاكرة و بالتالي أصبح من الصعب إيجاد مكان لها على اللوحة الأم ، فكان الحل هو وضع رقائق الذاكرة مع كل متطلباتها على لوحة منفصلة تسمى printed circuit board (PCB) و هذه اللوحة تركب داخل موصل خاص يسمى memory bank ويكون على اللوحة الأم ، معظم هذه الرقائق تستخدم تشكيلة من الدبابيس تسمى small outline J-lead (SOJ) ، و الفرق الأساسي بين هذه التشكيلة من الدبابيس و التشكيلة السابقة أن التشكيلة السابقة كانت تركب داخل ثقوب على اللوحة الأم بينما التشكيلة الجديدة تكون على شكل ألواح متعامدة أو مائلة مع اللوحة الأم و تتصل مباشرة مع موصلات على سطحها.

إذا نظرت الى هذه الألواح ستجد أرقام مشابهة ل 8x32 أو 4x16 ، هذه الأرقام تمثل عدد رقائق الذاكرة مضروبة بسعة كل رقاقة مقاسة بالميجابت ، خذ الناتج و اقسمه على 8 لتحصل على السعة الإجمالية للذاكرة على تلك اللوحة مقاسة بالميجابايت ، فمثلا 4x32 تعني أن هذه اللوحة تحتوي على 4 رقائق سعة كل رقاقة 32 ميجابت الآن نضرب 4 في 32 نحصل على 128 ميجابت ، و حيث أننا نعرف أن البايت يساوي 8 بت نقسم 128 على 8 لنحصل على 16 ميجابايت السعة الإجمالية للذاكرة على اللوحة .

الأنواع الأولى من ألواح الذاكرة هذه كانت تسمى SIMM اختصار ل single in-line memory module هذه اللوحة كانت تستخدم 30-pin و كان قياسها 9 سم في 2 سم ، لتركيب هذه الألواح كان عليك تركيب زوج من هذه الألواح للحصول على السعة الكاملة المطلوبة فللحصول على 16 ميجابايت كان عليك تركيب زوج من الألواح سعة 8 ميجابايت ، و السبب في ذلك عائد الى أن سعة ناقل البيانات على اللوحة الأم كان ضعف سعة SIMM مفرد ، فقد كان ناقل البيانات يستطيع التعامل مع 16 بت في الوقت ذاته بينما كانSIMM لا يستطيع سوى توفير 8 بت في الوقت نفسه و بالتالي كان عليك تركيب لوحتين سعة 8 ميجابايت للحصول على 16 ميجابايت و لضمان الإستغلال الأمثل للناقل ،بعد فترة من الزمن توفرت موديلات جديدة من SIMM تستخدم 72-pin و كان قياسها 11سم في 2.5 سم .

بعد تطور المعالجات كان لزاما تطوير ألواح الذاكرة أيضا ، فتم إيجاد مقياس جديد لألواح الذاكرة سمي dual in-line memory module (DIMM) و كان يستخدم 168-pin و كان قياسه 14 سم في 2.5 سم ، و كان سعة اللوحة الواحدة يتراوح بين 8 الى 256 ميجابايت و من الممكن تركيب لوحة مفردة واحدة على اللوحة الأم بدلا من زوج كما في SIMM

الآن ظهر مقياس جديد يسمى Rambus in-line memory module (RIMM), وهو متوافق في القياس مع DIMM و لكنه يستخدم ناقل بيانات سريع جدا بالمقارنة مع الناقل في DIMM .

أجهزة الحاسوب المحمولة على نوعين أحدها يستخدم نفس أنواع الذاكرة في الأجهزة المكتبية ، و النوع الآخر يستخدم نوعا خاصا من ألواح الذاكرة يسمى small outline dual in-line memory module (SODIMM) و قياسها 5 سم في 2.5 سم و تستخدم 144 pins و تتراوح سعتها بين 16 ميجابايت و 256 ميجابايت.

كم أحتاج من ذاكرة VRAM ؟

للمستخدم العادي يكفيه 8 ميجابايت لتشغيل البرامج المكتبية ، أما إذا كنت تريد عمل أيا من التالي ، فيلزمك على الأقل 32 ميجابايت :

1- اللعب بالألعاب الواقعية ثلاثية الأبعاد

2- تسجيل و تحرير الفيديو

3- إنشاء صور ثلاثية الأبعاد

4- رسم رسوم معقدة على الأوتوكاد

كم من الذاكرة RAM أحتاج؟

طبعا هذا يعتمد عل نظام التشغيل لديك و على البرامج التي تستخدمها ، و لكن هناك قاعدة أرجو أن ينتبه لها الجميع وهي أن لتطوير جهازك لديك خياران أساسيان :

1- تحديث المعالج

2- زيادة الذاكرة

في العادة الخيار الأول يكلف أكثر ، و لكني أضمن لك أن مضاعفتك للذاكرة ستضاعف من أداء جهازك حتى ولو لم تغير معالجك بينما تطوير المعالج مثلا من بينتيوم 2 الى بينتيوم 3 لا يزيد من أداء جهازك بأكثر من 10 الى 15 بالمئة و أحيانا أقل من ذلك كما أن ذلك سيكلفك الكثير من النقود ، أما زيادة الذاكرة من 64 الى 128 ميجابايت مثلا لا يكلفك أكثر من 16 $ (وفقا للأسعار لدينا في أوكرانيا و هذا يتفاوت من دولة الى أخرى)

إذا كان لديك نظام التشغيل ويندوز 95/98/مي فأنت تحتاج على الأقل 32 ميجابايت و مع 64 ميجابايت أفضل

إذا كان لديك نظام التشغيل ويندوز NT/2000 فأنت تحتاج على الأقل 64 ميجابايت و مع 128 ميجابايت أفضل

إذا كان لديك نظام التشغيل Linux فتحتاج على الأقل 4 ميجابايت و أنصحك ب 64 ميجابايت إذا كان عملك جديا و شاقا

الأرقام السابقة في حالة استخدامك للبرامج المكتبية العادية ، أما إذا كنت تستخدم برامج التصميم أو المونتاج أو الأوتوكاد أو تشغل ألعابا تلتهم الذاكرة فلابد لك من زيادة الذاكرة

ما هو Read-Only Memory (ROM) ؟

هذا نوع من الذاكرة قابل للقراءة و لا تستطيع الكتابة عليها ، و البيانات المخزنة عليها يتم تخزينها في مرحلة صنع و تكوين رقاقة الذاكرة ، و هي لا توجد في أجهزة الحاسوب وحدها بل تجدها أيضا في أغلب الأجهزة الإلكترونية .

إذا كان من الممكن صناعة الذاكرة الكيش فائقة السرعة فلم لا تكون كل الرام من نفس النوعية لزيادة السرعة ؟

ذلك لأن تصنيع الذاكرة الكيش مكلف جدا ، فإذا كانت الرام من نفس النوع لأصبح سعرالجهاز غالي جدا ولقل الإقبال عليه .

ما هي الذاكرة الكيش Cache و ما هو عملها؟

كما هو معروف فإن الغاية من تطوير أجهزة الحاسوب ، هو زيادة سرعة استجابتها للأوامر ، فإذا عرفنا أن المعالج يحتاج 10 نانوثانية تقريبا للحصول على معلومة ما من الذاكرة الرام ، و هذه سرعة كبيرة نسبيا و لكننا إذا عرفنا أن المعالج يستطيع التعامل مع البيانات بسرعة 1 نانوثانية عرفنا أن هناك الكثير من الوقت المهدر في انتظار وصول المعلومة من الرام ، لهذا قام مطورو أجهزة الحاسوب باختراع ذاكرة أصغر في الحجم من الرام و لكن سرعتها أكبر و سموها الذاكرة كيش المستوى الثاني L2 ثم أضافوا ذاكرة أخرى أصغر حجما و أكثر سرعة، وضعوها داخل المعالج و سموها ذاكرة كيش مستوى أول L1 ، و هكذا أصبح المعالج يستلم البيانات المطلوبة من L1 فإذا لم يجدها انتقل الى L2 فإن لم يجدها انتقل الى الرام و هذا أدى الى زيادة ملحوظة في السرعة .

كيف أركب ألواح الذاكرة الرام في جهازي؟

أولا لتركيب ألواح الذاكرة ، عليك فك براغي الجهاز (في حال كانت موجودة اصلا) و لكن عليك الإنتباه بخصوص موضوع الضمان فبعض الشركات تلغي الضمان في حال تم فك البراغي من قبل المستخدم ، على أي حال قبل البدء باي شيئ اعمل التالي:

1- اقطع التيار عن جهازك

2- فك الكيبل الموصل بين جهازك و مقبس الكهرباء

3- فرغ الشحنات الكهربائية الساكنة من جسمك و ذلك بأن تمس بكلتى يديك السطح المعدني الخارجي للجهاز

بعد فتح الجهاز انظر الى موقع الذاكرة حسب ما هو موضح في الصورة

عند إمساكك للوحة الذاكرة تأكد أن تمسكها من الطرف وليس من الأسنان الموصلة ، و عند تركيبها في المكان المخصص ضعها بشكل مائل ب 45 درجة حتى تتلامس الأسنان مع السطح الموصل ثم ادفعها الى الأمام بخفة حتى يركب الثقبان على جانبي اللوحة بالطرفين الناتئين من المكان المخصص للذاكرة ، بعد الإنتهاء من التركيب أغلق الجهاز ووصله بالكهرباء ثم شغل الجهاز

كيف تعمل الذاكرة ROM ؟

كما في الذاكرة الرام فإن الذاكرة الروم تتكون من شبكة من الصفوف و العواميد ، و لكن عند التقاء الصفوف بالعواميد نجد أن الروم مختلفة كليا عن الرام ، فحيث نجد ترانزيستور عند نقطة التقاء الصف و العمود في الرام ، نجد بدلا منه ديود diode في الروم و الذي يقوم بوصل الصف مع العمود إذا كان محتوى الخلية المتقاطعان عندها يساوي 1 ، أما إن كان المحتوي صفر فبكل بساطة لا يوجد ديود و لا يتصل الصف بالعمود عند خلية التقاطع ، و بالتالي نرى أن تشكيل رقاقة الذاكرة و تخزين البيانات عليها يتم خلال فترة التصنيع و يصبح تغيير محتوى الرقاقة مستحيل بعد إتمام التصنيع .

ما هي أنواع الذاكرة الروم ROM ؟

يوجد خمس أنواع رئيسية هي :

1- ROM

2- PROM

3- EPROM

4- EEPROM

و هناك أمران مشتركان بين هذه الأنواع :

1- أن البيانات المخزنة على هذه الرقائق من الذاكرة لا تضيع عند قطع التيار الكهربائي ( و ليس كما في الذاكرة الرام التي تضيع محتوياتها عند قطع التيار ) .

2- أن البيانات المخزنة على هذه الرقائق من الذاكرة إما أنها لا يمكن تغييرها ، أو أن ذلك ممكن و لكن باستخدام وسائل خاصة ( و ليس كما في الذاكرة الرام حيث الكتابة عليها بنفس سهولة القراءة)

ما هي EPROM وكيف تعمل؟

EPROM هي اختصار ل Erasable Programmable Read-Only Memory (EPROM) ، هذا النوع من الرقائق من الممكن محوه و الكتابة عليه مرات عديدة باستخدام أداة خاصة تبعث تردد محدد من الموجات الضوئية ultraviolet (UV) light على الرقاقة فيمحو محتوياتها ويجهزها للكتابة عليها من جديد ، و هذه الرقاقة تتكون أيضا من أسطر وعواميد و عند كل خلية تقاطع يوجد ترانزيستوران مسئولان عن شحن وتفريغ الخلايا .

ما هي PROM و كيف تعمل؟

PROM هي اختصار ل programmable read-only memory (PROM) ، و هذا النوع من رقائق الذاكرة يحتوي أيضا على شبكة من الصفوف و العواميد ، و الإختلاف بين هذا النوع و النوع السابق روم هو أن عند كل تقاطع بين الصفوف و العواميد يوجد صمام fuse يصل بينهما ، الشحنة التي تبعث خلال العمود تمر بالصمام الموصول بالخلية مما يشحن الخلية و يعطيها القمة 1 ، و حيث أن كل الخلايا موصولة بصمام يجعلها جميعا تملك القيمة 1 ، و هذا يكون هو الشكل الخام لرقاقة الذاكرة عند بيعها ، الآن المشتري لهذه الرقائق يجب أن يمتلك أداة تسمى programmer و التي تقوم بإرسال تيار كهربي قوي الى الخلية المطلوب تغيير قيمتها من 1 الى صفر ، يقوم هذا التيار بكسر الصمام و بالتالي ينقطع الإتصال بين الصف و العمود المتقاطعان عند الخلية المطلوبة و بالتالي تفرغ شحنتها و تصبح قيمتها صفر .

ما هي EEPROM وكيف تعمل؟

هي اختصار ل Electrically Erasable Programmable Read-Only Memory (EEPROM) ، وهي تتميز عن الأنواع السابقة بما يلي :

1- تستطيع الكتابة على هذه الرقاقة دون إزالتها من مكانها

2- لست مضطرا لمحو الرقاقة كلها لتغيير جزء محدود منها

3- تغيير المحتويات لا يحتاج الى أدوات أو أجهزة خاصة

يمكن تغيير محتويات الخلايا في هذه الرقاقة باستخدام برنامج محلي يتحكم بالمجال الكهربائي للخلية و يقوم بتفريغها و شحنها حسب المطلوب ، ولكن ذلك يتم على مستوى الخلية أي أن محو محتويات الخلية يتم بالتدريج كل مرة بايت واحد مما يجعلها بطيئة للغاية

ما هي Flash Memory ؟

هي أحد أنواع الذاكرة EEPROM و تختلف عنها أن EEPROM تمحو كل مرة بايت واحد بينما تستطيع Flash Memory التعامل مع 512 بايت في المرة الواحدة مما يجعلها أسرع بكثير.

تستطيع أن تجد Flash Memory في الأجهزة التالية :

1- رقاقة البيوس في جهازك

2-CompactFlash أو SmartMedia تجدها في الكاميرات الرقمية

3- ألواح الذاكرة من نوع PCMCIA Type I أو Type II و تجدها في الأجهزة المحمولة

4- ألواح الذاكرة في ألعاب الفيديو

ما هي الذاكرة الظاهرية Virtual memory و كيف من الممكن التحكم فيها؟

الذاكرة الظاهرية هي جزء مألوف في أغلب أنظمة التشغيل ، فأغلب أجهزة الحاسوب هذه الأيام تحتوي على 32 او 64 ميجابايت ذاكرة رام ، و لكن للأسف فهذا القدر من الذاكرة غير كافي لتشغيل مجموعة من البرامج في وقت واحد مثل برنامج تحرير صور و محرر كتابة و مستعرض انترنت و برنامج بريد الكتروني ، فإن لم يكن لديك ذاكرة ظاهرية فلن تعمل هذه البرامج و ستحصل على رسالة تطلب منك إغلاق بعض التطبيقات لتحرير جزء من الذاكرة ، مع وجود الذاكرة الظاهرية سيقوم الكمبيوتر بالبحث عن أجزاء غير مستعملة باستمرار من الذاكرة الرام ويقوم بنسخها على القرص الصلب و هذا يحرر قسما من الذاكرة الرام ليتم استخدامه في تشغيل التطبيقات الإضافية ، هذا الأمر يحدث بشكل تلقائي لدرجة أنك لا تحس به ويجعل جهازك يحس أن لديه ذاكرة أكبر مما هي عليه .

و لكن بطبيعة الحال ستكون سرعة القراءة و الكتابة على القرص الصلب أبطأ بكثير منها في الذاكرة ، فإذا كانت التطبيقات التي تشغلها تحتاج ذاكرة كبيرة و مالديك فليل فستلاحظ بطأ واضحا عند تشغيل هذه التطبيقات باستخدام الذاكرة الظاهرية ،و سيكون الحل الأمثل هو إضافة ذاكرة رام الى جهازك.

المنطقة على القرص الصلب التي تخزن فيها الذاكرة الظاهرية تسمى page file وهي التي تحفظ صفحات من الرام على القرص الصلب ، في نظام الويندوز هذا النوع من الملفات المخزن عليها أجزاء من الذاكرة يكون له الإمتداد .SWP

التحكم بالذاكرة الظاهرية في الويندوز 98 ومابعده يتم بشكل تلقائي و لكن إن رغبت أن تتحكم بها بشكل يدوي فاذهب الى Control Panel ثم الى System وهناك اذهب الى Performance و اضغط على Virtual Memory

و هناك اختر Let me specify my own virtual memory settings

 

وهنا تستطيع اختيار القرص الذي تريد تخزين الذاكرة عليه و تحدد المقدار الأقل و الأكبر للذاكرة الظاهرية مقاس بالميجابايت وهو يكون عادة الأقل 2 ميجابايت و الأكثر يكون مساويا للذاكرة الرام + 12 ولكن يفضل أن تجعله مساويا لضعف الذاكرة الرام ، أما إذا كنت ممن يستخدمون برامج تلتهم الذاكرة مثل برامج تحرير الفيديو فأنصحك أن تجعل المقدار الأقل و الأكثر من الذاكرة الظاهرية متساويين ، وستلاحظ تحسن ملحوظ في الأداء ، نصيحة أخرى لتحسين الأداء وهي في حالة كان لديك قرصان صلبان حقيقيان بإمكانك تقسيم الذاكرة الظاهرية على القرصين و ستلاحظ تحسن ملحوظ أيضا في الأداء.

 


 نظام التشغيل نتوير

تتوق أحدث إصدارات نظام التشغيل نتوير، من شركة نوفل، إلى توسيع آفاق عملها، والبقاء في طليعة منافسيها.

لكي تحظى شركة Novell بلقب صاحبة أفضل نظام تشغيل لمنصات المزوّدات، عليها أن تركّز على جميع الوظائف التي تشكّل نظام تشغيل الشبكات، وأن لا تقدّم فقط خدمات الملفات والطباعة (file & print services)، التي يشتهر بها نظامها نتوير (NetWare). ويعتبر نظام نتوير5، الذي أطلق في سبتمبر/أيلول 1998، أفضل محاولات نوفل، حتى الآن، من حيث شمولية خدمات الشبكة التي يقدّمها. ونعتقد أن الإصدارة الجديدة من نظام نتوير، تلبي هذه الخدمات بشكل رائع.

عليك أن لا تفكر، بعد الآن، في نظام نتوير على أنه مجرد نظام تشغيل شبكات   (Network Operating System, NOS) رائع، في مجال خدمات الملفات والطباعة فقط، فيمكنك الآن أن تستخدمه لتشغيل التطبيقات المبنية على المزوّدات        (server-based)، وإدارة جميع كمبيوترات الزبون  (clients) التي لديك، وتتبّع حالة كل نظام ومستخدم، في الشبكة بأكملها، وإعداد شبكة إنترانيت للمؤسسات (يتضمن نتوير5 مزوّد ويب مدمج)، وتخفيض التكلفة الكلية لملكية الشبكة (TCO). وعلى الرغم من الترحيب الذي يمكن أن تلقاه هذه الإضافات، إلا أنه لم يتحدد بعد، فيما إذا كان بإمكان شركة نوفل أن تستفيد من فترة تسعة أشهر تقريباً، أو أكثر، قبل أن تطرح مايكروسوفت نظام ويندوز2000 سيرفر، الذي يحاول منافسة نظام نتوير واقتطاع حصة من أسواقه.

مزايا جديدة وأخرى محسّنة

تتضمّن العديد من التحسينات، التي طرأت على نظام نتوير5، تغييرات في نواته (kernel) الفعلية، لا يمكن للمستخدم أن يراها أبداً. فعلى سبيل المثال، يستخدم نتوير5 تقنية الذاكرة الافتراضية، التي تمكّن نظام التشغيل من استثمار جزء من مساحة القرص الصلب، كذاكرة رام (RAM). لكننا ركّزنا في مراجعتنا هذه، على التحسينات التي تم تصميمها، لتجعل من نظام نتوير حلاً كاملاً للشبكات، بالإضافة إلى زيادة الإنتاجية، للمشرفين والمستخدمين على السواء.

تشمل هذه التحسينات إضافة عدة منتجات قديمة توفرها نوفل، إلى نظام نتوير، وإضافة منتجات جديدة تماماً، إليه. وتتضمّن أهم هذه التحسينات، بروتوكول TCP/IP الأساسي، وآلة جافا الافتراضية (Java Virtual Machine, JVM)، وإمكانات أفضل في مجال الإدارة، وعمليات تركيب أسهل، ونظام ملفات جديد، و"خدمات دليل نوفل" (Novell Directory Services, NDS) محسّنة، وقاعدة بيانات قوية، ومزوّدات DNS، وDHCP. تأتي هذه المزايا، بالإضافة إلى مزايا أخرى، مع نظام نتوير5، الذي يبدأ سعره بمبلغ 1195 دولاراً لنظام تشغيل المزوّد مرخصاً لخمسة مستخدمين، ليصل إلى 28190 دولاراً لترخيص بخمسمائة مستخدم إضافي.

 

التركيب والترقية

على الرغم من أن عملية تركيب نظام نتوير قد تحسّنت بشكل كبير عبر السنين، إلا أن قائمة استخدامه المبنية على النصوص، والتي يتوجب عليك التعامل مع النظام من خلالها، في الإصدارات السابقة، كانت مصدر إزعاج للمستخدمين. ولحسن الحظ، فإن المسؤولين في شركة نوفل قد استمعوا أخيراً لزبائنهم، وصمموا واجهة تركيب رسومية لنظام نتوير5. ولتسهيل عملية التركيب بشكل أكبر، فقد أصبح بإمكانك الإقلاع من القرص المدمج، الذي يحتوي على نظام التشغيل، ويمكنه أن يعمل على معظم سواقات الأقراص المدمجة المتوفرة اليوم.

يحتوي القرص المدمج لنظام نتوير5 على إصدارة كاملة من نظام التشغيل DR-DOS، من شركة Caldera، والذي يتضمّن بدوره جميع البرامج الخدمية التي تحتاجها لإنشاء أقسام (partitions) جديدة على القرص الصلب. كما أن برنامج التركيب الجديد، مكّننا من القيام بعملية تركيب كاملة بدون تدخل من طرفنا، عن طريق توليد نص برمجي (script). وقد بني برنامج التركيب بأكمله على لغة جافا، وتطلب الأمر حوالي 30 دقيقة فقط لإجراء تركيب كامل للنظام، بينما كانت الإصدارات السابقة تستغرق ساعة أو أكثر. كما أُعجبنا أيضاً بقدرة نظام نتوير على الاكتشاف الآلي لتجهيزات "ركّب وشغّل"، الموجودة في مزوّد الاختبار، وهو جهاز Compaq ProLiant.

على الرغم من أن تركيب نظام نتوير على مزوّد جديد، يعتبر من أسهل طرق التركيب على الإطلاق، إلا أن نظام التشغيل يتضمّن أيضاً، عدة طرق لترقية الأنظمة القديمة. ولاختبار هذه الطرق، قمنا بترقية مزوّد يعمل بنظام NetWare 4.11 إلى الإصدارة 5. لكن يجب قبل القيام بالترقية، التأكد أولاً من أن المزوّد القديم يتضمّن أحدث إصدارات نظام NDS )الإصدارة 5.99a)، وعلى خدمة التراخيص. وكانت هذه العملية موضحة بشكل جيد، في مستندات التوثيق، التي تأتي على قرص مدمج منفصل، ضمن علبة المنتج.

لم تكن عملية الترقية هذه خالية من المشكلات. فعلى الرغم من أن نظام NetWare 4.11 يتطلب قسم دوس على القرص الصلب سعته 15 ميجابايت فقط، إلا أن الإصدارة 5 رفعت هذه المتطلبات إلى 35 ميجابايت. وإذا لم تكن مساحة قسم دوس كافية على مزوّدك (كما كانت الحال عندنا)، فعليك أن تقوم بنسخ احتياطي لجميع ملفاتك، ومن ثم إعادة إنشاء جدول التقسيمات (partition table) على القرص الصلب العائد للمزوّد. وننصح بإنشاء قسم دوس بسعة 100 ميجابايت، أو أكثر، بحيث يصبح مزوّدك جاهزاً وقادراً على التعامل مع الإصدارات التالية من نظام نتوير.

نظام NDS محسّن

يعتبر وجود خدمة دليل عامة، من المزايا المهمة التي يقدمها نظام نتوير. وعلى الرغم من عدم وجود هذه الميزة في نظام ويندوز إن.تي 4.0 سيرفر، إلا أن النظام الجديد ويندوز2000 سيرفر، وهو قيد التطوير حالياً، يتضمن خدمة "الدليل الفعال"، الذي يحاول أن يرقى إلى مستوى خدمة NDS المتطورة من نوفل.

أجرت شركة نوفل عدة تحسينات على نظام NDS، في الإصدارة 5 من نتوير. وأحد هذه التحسينات المفضلة لدينا، ميزة الإدارة المبنية على الأدوار (role-based)، والتي تمكّننا من إعداد مستخدمين مستقلين، بصلاحيات إدارة، أو بحقوق وصول مختلفة لشجرة NDS. وعلى سبيل المثال، استطعنا أن نعطي حق إصدار وسحب كلمات السر من المستخدمين، لمستخدم معين، بالإضافة إلى عدم منح ذلك المستخدم، القدرة على حذف أو إنشاء حسابات مستخدمين ومجموعات. وتعتبر هذه الميزة، أداة رائعة لتوزيع حمل الإشراف الإداري، على عدة مستخدمين.

طرأ تحسين آخر على نظام NDS، وهو توافقه الجديد مع نظام LDAP 3.0. وتكمن إحدى أهم مزايا دعم نظام NDS LDAP، في إمكانية ربط شجرة NDS بأدلة LDAP أخرى، مثل الأدلة المتوفرة عبر متصفّحات شركة نتسكيب (Netscape). ويتضمّن نظام نتوير أيضاً برنامجاً جديداً WAN Traffic Manager، لإدارة حركة المرور في الشبكات الواسعة، والذي يساعد على خفض أشغال الشبكة (مما يزيد من عرض الحزمة)، عندما يقوم المزوّد بعملية مطابقة معلومات دليل NDS مع مزوّدات أخرى على الشبكة.

بروتوكول IP أساسي

على الرغم من أن الإصدارات السابقة من نظام نتوير، قد تضمّنت بروتوكول TCP/IP، إلا أنه لم يكن نقياً. وبالتحديد، فإن بروتوكول Novell TCP/IP القديم، كان في حقيقته عبارة عن بروتوكول IP مغلّف لبروتوكول IPX. وفي الواقع، اعتمدت الإصدارات السابقة من نتوير، على بروتوكول IPX لتأمين الاتصالات بين الزبائن والمزوّدات. ويتضمّن نظام نتوير5 إصدارة أساسية (أو نقية) من بروتوكول TCP/IP، وبالتالي فإنه لا يتطلب بروتوكول IPX على الإطلاق. وتعمل جميع تطبيقات المزوّد، بما فيها برامج مثل Rconsole (لإدارة المزوّدات عن بعد)، على بروتوكول TCP/IP.

إن وجود دعم أصيل لبروتوكول TCP/IP يعني أنه بإمكانك بسهولة، تركيب نظام نتوير5 على شبكات عاملة ببروتوكول IP فقط، مع وجود مزوّدات أخرى تعمل بنظم ويندوز إن.تي ويونيكس، على الشبكة ذاتها. وللحفاظ على التوافقية التراجعية مع الخدمات القديمة المبنية على بروتوكول IPX، يتضمّن نظام نتوير بوابة (gateway) للانتقال من بروتوكول IPX إلى بروتوكول IP. وإذا ركبت نظام نتوير تم تشكيله للعمل كشبكة IP فقط، فستجد أن بوابة التحويل من IP إلى IPX، تعتبر طريقة جيدة لحماية شبكة متصلة بشبكة أخرى. وعلى سبيل المثال، يمكنك باستخدام هذه البوابة، تشغيل بروتوكول IPX على شبكتك الداخلية، وتشغيل بروتوكول IP عند اتصالك بإنترنت. وهذا ما يحمي شبكتك الداخلية من المستخدمين الخارجيين.

قبل أن نتمكّن من تسجيل الدخول إلى مزوّد نتوير5، باستخدام بروتوكول IP، كان علينا أولاً، أن نركب نظام نتوير الزبون على كمبيوتر منفصل. وتتضمن حزمة نظام نتوير5، برمجيات زبون مخصصة لنظم ويندوز 3.x، وويندوز95 و98، وويندوز إن.تي ووركستيشن. وقد تميّزت برمجيات الزبون الجديدة بسهولة التركيب، واستطعنا إنشاء نص برمجي (script) لتحديث الكمبيوترات الزبائن على الشبكة، بشكل آلي، عند دخولها في المرة القادمة إلى شجرة NDS.

خفض التكلفة الكلية للملكية TCO

يوجد عشرات العناصر التي تؤثر على التكلفة الكلية لملكية الشبكة، لكن إدارة كمبيوترات الزبائن، والكشف عن أعطالها، هما من أكثر هذه العناصر تأثيراً. ولمساعدتك في هذه المهام، أرفقت نوفل النسخة الأولية من برنامجها Z.E.N.works مع نظام نتوير5. ومهمة برنامج Z.E.N.works الكامل، إدارة الكمبيوترات الزبائن المتصلة بالشبكة عن بعد، حيث يمكّنك من توزيع البرمجيات، وجمع المعلومات عن مواصفات العتاد، والتحكّم بالتطبيقات التي يمكن للمستخدم الوصول إليها، والعديد من الوظائف الأخرى المفيدة.

تفتقر النسخة الأولية من برمجيات Z.E.N.works المرفقة مع نتوير5، إلى وظيفة جمع معلومات العتاد وبرامج التحكم عن بعد (وهي موجودة في الإصدارة الكاملة)، لكنها تقدّم جميع المزايا الأخرى. وتكمن إحدى أفضل مزايا برنامج Z.E.N.works في قدرته على تعطيل عمل كمبيوتر المستخدم. واستطعنا في اختباراتنا، أن نوقف عمل بعض بريمجات "لوحة التحكم"، بالإضافة إلى نزع أوامر Find، وRun، من قائمة "ابدأ" على كمبيوتر المستخدم، عن بعد. وتجدر الإشارة إلى أن شركة مايكروسوفت تقدّم وظيفة مماثلة في نظام ويندوز إن.تي، ضمن برنامجها Zero Administration Kit (ZAK).

إذا احتجت يوماً لحل مشكلة ناجمة عن قيام مستخدم بإضافة برنامج جديد، أو حذفه لملف من ملفات النظام، فإنك ستعجب بلا شك بمزايا التحديث وتصحيح الأخطاء في برنامج Z.E.N.works. ولاختبار هذه الميزة، أنشأنا نصاً برمجياً لتركيب برنامج Microsoft Word على كمبيوترات الزبائن. ثم انتقلنا بعدها إلى كمبيوتر زبون وحذفنا عدة ملفات DLL تخص تطبيق Word. وعندما حاولنا تشغيل برنامج Word، لاحظ برنامج Z.E.N.works فقدان هذه الملفات، واتصل بالمواقع الأصلية للملفات على المزوّد، وجلب نسخة عن الملفات المحذوفة فقط، إلى الجهاز الزبون. والشيء الرائع في هذا الأمر، أن برنامج Z.E.N.works قام بهذه المهمة بدون تدخل من المستخدم على الإطلاق.

آلة جافا الافتراضية

لم تكن بحاجة في السابق إلى زيارة مزوّد نتوير في موقعه، سوى لقطع التغذية الكهربائية عنه، عندما يحدث عطل ما. وكانت القائمة المبنية على النصوص في المزوّد، مفيدة فقط لتحميل وحدات البرامج (modules)، ولم يكن باستطاعتك استخدامها لإدارة معلومات المستخدمين، أو لتشغيل تطبيقات رئيسية مبنية على المزوّدات.

تتضمّن الإصدارة الجديدة من نظام نتوير، آلة جافا الافتراضية (Java Virtual Machine, JVM)، التي تعمل مباشرة على المزوّد، ولم يكن هذا الأمر ممكناً في الإصدارات السابقة. وهذا يعني أنه بإمكانك تشغيل أي برنامج جافا من شاشة النظام (console). وتتضمّن بعض المهام التي يمكنك تنفيذها، تشغيل جلسة Telnet، أو تشغيل متصفّح ويب على المزوّد. وفي الواقع، يجب أن تشغّل آلة جافا الافتراضية أي برنامج جافا، قمت بإنشائه أو جلبه من شبكة إنترنت، مما سيسهّل كتابة تطبيقات لنظام نتوير من قبل الشركات الأخرى. بل ويمكنك أيضاً تشغيل البرنامج الجديد ConsoleOne (الذي سنتعرض له بالتفصيل لاحقاً)، مباشرة من لوحة مفاتيح المزوّد.

على الرغم من اعتقادنا أن إمكانية تشغيل التطبيقات على المزوّد، كانت من المزايا الجيدة، إلا أننا وجدنا أن هذه التطبيقات قد عملت بشكل بطيء نسبياً، وأن تشغيل آلة JVM وبرمجا صغيراً قد يتطلب عدة ميجابايتات من ذاكرة رام في المزوّد. وننصح بنزع برنامج JVM إذا لم تكن تنوي استخدامه.

برنامج إدارة المهام

يقدّم نظام نتوير5، برنامجاً رسومياً جديداً لإدارة النظام، مبنياً على منصة جافا، يدعى ConsoleOne. ويمكّننا مبرمجي جافا هذا من تنفيذ عدد من المهام التي كانت تنفذ عادة من برنامج NWAdmin المبني على نظام ويندوز. وعلى سبيل المثال، تمكّنا بواسطة برنامج ConsoleOne من إنشاء حسابات مستخدمين، وتعيين حقوق محددة لهم. وكميزة إضافية، فإن برنامج ConsoleOne يمكن أن يعمل على أي كمبيوتر مركّب عليه آلة جافا الافتراضية JVM، بما في ذلك مزوّد نتوير5. وهذا يعني أنه بإمكانك عملياً تنفيذ مهام إدارية، وتشغيل تطبيقات مثل Rconsole، مباشرة من جهاز المزوّد.

لكن، وجدنا أن برنامج ConsoleOne يعمل ببطء شديد، حتى على كمبيوتر مجهز بمعالج بينتيوم الثاني 266 ميجاهرتز. كما أننا لم نتمكّن من استخدامه لإدارة شجرة الأدلة NDS، أو لتنفيذ مهام NWAdmin الأخرى. ومع قيام شركة نوفل بنقل عدد أكبر من الوظائف إلى برنامج ConsoleOne، المبني على لغة جافا، فإن هذه الميزة سوف تصبح أداة قيّمة في المستقبل. أما الآن، فعليك الاعتماد على برمجياتك الخدمية القديمة، المبنية على نظام ويندوز.

بناء شبكات إنترانيت

إن الاتجاه اليوم، يسير نحو استخدام تقنيات وتطبيقات إنترنت، للوصول إلى موارد الشبكات الداخلية. ويعتمد هذا المفهوم على استخدام تطبيقات شائعة (مثل المتصفّحات)، وبروتوكولات (مثل TCP/IP) في الشبكات المحلية (LAN). وتتضمن علبة نظام نتوير عدة تطبيقات مختلفة، تساعدك في بناء شبكة إنترانيت خاصة بك، بما في ذلك مزوّدات DNS، وDHCP، وHTTP/Web.

يمكّنك مزوّد DNS من إعطاء موارد الشبكة (بما في ذلك المزوّدات، والزبائن، والطابعات) أسماء سهلة الفهم، بدلاً من عناوين IP الغامضة. كما يمكّنك مزوّد DHCP من إسناد عناوين IP إلى مواردك بشكل آلي، مما يعني أنك غير مضطر إلى تعريف كل جهاز يدوياً. لكن أفضل ميزة لمزوّدات DNS وDHCP هي أنهما مرتبطان بشجرة DNS. ويمكّنك هذا الأمر من استخدام برنامج إدارة واحد (في هذه الحالة، تطبيق جافا يعمل من برنامج NWAdmin) لإعداد حسابات المستخدمين، وتعيين أسماء شبكية واستعارة عنوان IP لهم. وعلى الرغم من أن ويندوز إن.تي يتضمّن أيضاً مزوّدات DNS وDHCP، إلا أنهما غير مرتبطين مع بعضهما بجهاز إدارة واحد.

ولإتمام حزمة الإنترانيت، يتضمّن نتوير5 نسخة من المزوّد FastTrack Server، لمتصفّحات نتسكيب. والمزوّد FastTrack عبارة عن مزوّد ويب أولي لنظام نتوير، مدمج مع نظام NDS، لإدارة النظام الأمني، ويدعم معايير التطوير المفتوح القياسية.

نظام نوفل لخدمات التخزين

إذا انهار مزوّد نتوير، أو كنت مضطراً لإعادة تشغيله لأي سبب من الأسباب، فعليك، في الإصدارات السابقة، أن تنتظر فترة تراوح بين عدة دقائق إلى أكثر من ساعة، حتى يتم إعادة تشغيل نظام كتلة القرص (mounting volume). وإذا حدثت مشكلات في كتلة القرص (volume) نتيجة انهيار النظام، فعليك إضافة 30 دقيقة أخرى على الأقل، إلى الفترة السابقة، لتشغيل البرنامج الخدمي Vrepair وإصلاح تلك المشكلات.

وإذا كان لديك مئات الجيجابايتات من البيانات، فقد تستغرق عملية إعادة المزوّد إلى عمله الطبيعي عدة ساعات. وفي محاولة لإنقاص هذا الزمن، طوّرت شركة نوفل نظام خدمات التخزين (Novell Storage Services, NSS). وأصبح بإمكانك تركيب كتلة NSS، سعتها عدة جيجابايتات، أو حتى بسعة تيرابايت (terabyte)، خلال ثوان فقط. ويمكّنك نظام NSS أيضاً من إنقاص الزمن الذي يستغرقه عمل برنامج Vrepair.

بالإضافة إلى زيادة سرعة تركيب كتل القرص (volumes)، يمكن لنظام الملفات NSS أن يتعامل مع حجوم أكبر من الملفات، وحتى 8 تيرابايت لملف NSS واحد. ويكمن تحسين آخر في كمية الذاكرة رام المطلوبة لكتل NSS. تتطلّب كتل نظام الملفات القديم، حوالي 0.008 ميجابايت من ذاكرة النظام لكل ميجابايت واحد من حجوم التخزين. والقاعدة التي اعتدنا على اتباعها، لحساب الحد الأدنى من ذاكرة رام اللازمة في المزوّد، هي 16 ميجابايت من الذاكرة رام لكل جيجابايت واحد من مساحة القرص الصلب. لكن نظام NSS، يحتاج إلى كمية قليلة لا تتجاوز 4 ميجابايت من ذاكرة النظام، لكل 500 جيجابايت من حجوم التخزين. لكن نظام NSS لا يعمل حالياً مع المستويات 0 و 1 من تقنية RAID، مقارنة بنظام الملفات القديم. وتنوي شركة نوفل إضافة هذه الميزة في إصدارة مقبلة.

قاعدة بيانات معززة

تضمنت كافة إصدارات نظام نتوير، قاعدة بيانات مبيتة ضمنها، هذا إذا صح اعتبار محرّك Btrieve قاعدة بيانات فعلية. ويستمر نظام نتوير5 في دعم توافقه التراجعي، لتطبيقات Btrieve، إلا أن هذه الإصدارة الجديدة تتضمّن أيضاً ترخيصاً لخمسة مستخدمين، من قاعدة البيانات الشهيرة Oracle8، من شركة أوراكل.

ويعتبر تضمين قاعدة البيانات Oracle8 في هذه الحزمة البرمجية، طريقة جيدة لجعل نظام نتوير منصة أفضل كمزوّد للتطبيقات. ويوجد عشرات من التطبيقات المبنية على قاعدة البيانات Oracle، التي يمكنك تشغيلها الآن، على مزوّدات نتوير، وبدون الحاجة إلى نظم ويندوز إن.تي أو يونيكس.

 الأداء

لتقييم أداء نظام نتوير5، استخدمنا برنامجي الاختبار NetBench و ServerBench القياسيين. وقد اختبرنا مستوى أداء نتوير5، باستخدام بروتوكول TCP/IP (نظراً لأنه يمثل الحالة التلقائية)، على شبكة تضم 60 كمبيوتراً زبوناً، مقسمة إلى قسمين (two segments) يضم كل منهما 30 زبوناً. وكل زبون مجهز ببطاقة شبكة ثنائية الاتجاه (full-duplex)، تعمل بسرعة 100 ميجابت في الثانية. اختبرنا أيضاً نظام NetWare 4.11، ونظام ويندوز إن.تي 4.0 سيرفر، لمقارنة الأداء تحت ظروف اختبار موحدة. وأجرينا ثلاث مجموعات من الاختبارات على كل نظام، مستخدمين وحدة معالجة مركزية واحدة في المزوّد، ثم وحدتي معالجة، ثم أربع وحدات معالجة مركزية.

كان أداء نظام نتوير5 رائعاً جداً، في اختبارات NetBench (التي تقيس إمكانات النظام كمزوّد ملفات وطباعة)، حيث تفوّق على نظامي NetWare 4.11 وويندوز إن.تي 4.0 سيرفر على السواء، في جميع تشكيلات الاختبار. وفي التشكيلة 60 زبون وأربع وحدات معالجة مركزية، تفوّق نتوير5 على NetWare 4.11 بنسبة 50 بالمائة تقريباً.

أما نتائج اختبارات ServerBench فكانت مختلفة تماماً. تختبر طواقم ServerBench مستوى أداء كل نظام كمزوّد تطبيقات. وحسب نتائج الاختبارات، كان أداء نتوير5 عملياً، أسوأ من أداء نظام NetWare 4.11.

على الرغم من أن نوفل قد أعادت تصميم نواة نظامها، في نتوير5، إلا أنها لم تغيّر الطريقة التي يتعامل بها نظام الملفات، في نتوير5، مع ذاكرة كاش. ولا يسمح نظام الملفات الأساسي بتقنية كاش الكتابة الخلفية (write-back)، خلال عمليات القراءة والكتابة إلى الملفات (خلافاً لنظام ويندوز إن.تي)، مما يعني أن النظام ينتظر إطلاق أمر كل عملية كتابة، قبل إعادة التحكم إلى التطبيقات. والنتيجة هي بطء الأداء.

وحسب تصريحات مهندسي نوفل، فإن نظام الملفات الأساسي الذي يعمل بالنمط المتواقت (synchronous) فقط، كان مصمماً لضمان سلامة البيانات، ولمنع ضياع بيانات الكاش، في حال انقطاع التغذية الكهربائية، أو في حال إيقاف النظام عن العمل. ويحتوي نتوير5 على نظام ملفات جديد، يمكن ضبطه للعمل بالنمطين المتواقت أو غير المتواقت، حسب رغبة مدير النظام. وتجري نوفل حالياً تجارب لصقل نظام الملفات الجديد هذا، للحصول على أداء أفضل، وقد تطرح حزمة برمجيات خدمية (service pack) في المستقبل، لمعالجة هذه النقطة.

الخلاصة

إذا كنت تريد خدمات دليل قوية، وبروتوكول TCP/IP أصيل، مع إمكانيات دعم شبكات إنترانيت، وإدارة فائقة، فعليك أن تأخذ ترقية مزوّدات نتوير الحالية، إلى الإصدارة 5 بعين الاعتبار. وإذا كانت هذه المزايا مهمة بالنسبة لك، وكنت تستخدم حالياً نظام ويندوز إن.تي 4.0 سيرفر، فعليك أن تدرس الفترة التي تستطيع انتظارها، قبل أن يصدر نظام ويندوز2000 سيرفر (الذي يعد بإضافة الكثير من الوظائف التي نجدها في نظام نتوير5)، منتصف العام المقبل، على أقل تقدير. ولا تنس أن بإمكانك دائماً تشغيل كلا النظامين على الشبكة ذاتها.

 

Novell Inc.

Novell Netscape Enterprise Server Pro for NetWare

تملك كثير من الشركات متوسطة الحجم أو الكبيرة، مزود نتوير على الأقل، ضمن شبكتها المحلية، لهذا يبدو استخدام مزود نتوير ذاته، كمزود لويب، فكرة مناسبة. هذا المزود هو ثمرة للتعاون بين شركتي نوفل ونتسكيب، لتقديم مجموعة برامج Netscape Suite Spot لمنصة نظام نتوير. وهو، أساساً، مزود ويب Netscape Enterprise Server Standard Edition 3.5.1 ذاته الخاص بإصدارتي نظامي التشغيل ويندوز إن.تي ويونكس، إلا أنه يفتقد إلى آلة جافا الافتراضية (JVM)، وبعض وكلاء لغة جافا، الذين يعملون على أتمتة بعض المهمات المعينة. يتكامل هذا المزود بشكل ممتاز مع NetWare's Novell Directory Services (NDS) وLDAP، ويوفر خمسة تراخيص استخدام لقاعدة البيانات أوراكل، ومجموعة من أدوات النشر والبحث من إنتاج شركة نتسكيب، وهي توفر للمزود وظائف أكثر من التي ترفق بمزود ويب مع نظام IntranetWare.

يعمل مزود ويب نوفل نتسكيب كمجموعة من الوحدات القابلة للتحميل المباشر على المزود NetWare Laudable Models (NML)، مثل معظم تطبيقات نتوير الخاصة بالمزود. لكنه يختلف عن معظم تطبيقات نتوير، التي تحتاج إلى تحميل يدوي لوحدات NLM، بأنه يجعل عملية الإعداد سهلة. فهو أول مزود ويب نراه يركب وحدات NLM تلقائياً، على الجهاز المزود، بدون استخدام لوحة المفاتيح، أو لوحة Rconsole. وتشمل عملية التركيب، برمجيات بروتوكول TCP/IP، ودعم أسماء الملفات الطويلة على الجهاز المزود، إذا لم تكن موجودة بعد، ويجب أن تستخدم برامج القيادة Novell Client 32 NetWare، على جهاز يعمل بنظام التشغيل ويندوز95 أو ويندوز إن.تي، وإلا لن يعمل ويزارد التركيب.

وعلى الرغم من أن تركيب برنامج المزود أمر سهل إلى حد كبير، إلا أننا واجهنا بعض المشكلات، عند إنشاء المستخدمين، حيث يسمح مزود ويب هذا باستخدام أسماء مستخدمين وكلمات سر، مرتبطة بشجرة NDS، وNetscape Directory Serveices، لكن واجهتنا مشكلات لدى استخدام بوابة العبور(gateway) Novell LDAP، لإنشاء المستخدمين، الذين يظهرون أيضاً في شجرة NDS. احتجنا إلى استخدام البرنامج الخدمي المسمى NW Admin، من نتوير، بدلاً من برنامج الإدارة الخدمي الذي يعتمد على ويب، بسبب عيب في بوابة العبور، التي منعتنا من استخدامه، لكن هذا العيب في بوابة العبور سيكون قد صحح في الوقت الذي تقرأ هذا المقال. يجب أن تستخدم متصفح نتسكيب نافيجيتور 3.0 أو 4.0، إذا رغبت باستخدام برنامج الإدارة الخدمي المعتمد على ويب، فهو يتضمن كثيراً من شيفرة جافاسكربت، التي لا تنجز بشكل جيد على متصفح مايكروسوفت إنترنت إكسبلورر.

يمكن إنشاء سيناريوهات أمن قوية باستخدام هذا المزود، ويمكن، بالاعتماد على أسماء المستخدمين وعناوين IP وأسماء النطاقان، تحديد المستخدمين الذين يحق لهم القراءة، والكتابة، وتنفيذ التطبيقات، وعرض اللوائح، والحذف. يدعم هذا المزود مواصفات الأمن SSL 3.0، ويتضمن برنامجاً خدمياً لإنشاء تراخيص خاصة للاختبار أو لإنترانيت، ويسمح بالنسبة لوصلات SSL العامة، بإنشاء أزواج مفاتيح، بحيث يمكن طلب ترخيص موثوق من شركات أخرى، مثل شركة VeriSign.

تصبح عملية إنشاء أدلة المحتويات عملية سهلة، عند إنشاء الارتباطات الفيزيائية والظاهرية بالملفات، على جهاز مزود الملفات ذاته، الذي يعمل بنظام نتوير، لكن لا يمكن الاتصال والتشارك بالملفات الموجودة على مزود نتوير آخر، أو مزودات ويب أخرى، على الرغم من أن معظم حلول ويندوز الأخرى، مثل Lotus Dominos Go Web server Pro 4.6.1، توفر مثل هذه الإمكانية. كانت إضافة عدة عناوين IP إلى بطاقة شبكة واحدة، إجراءً صعباً تحت نظام نتوير، على العكس من استخدام نظام التشغيل ويندوز إن.تي. ويجب للالتفاف على ذلك، تحرير ملف التجهيز مباشرة على الجهاز المزود، وهي عملية غير موثقة في ملفات المساعدة الفورية، إلا أن تصحيح ذلك موجود في موقع نوفل على شبكة إنترنت. كان أداء هذا المزود مخيباً للآمال في الاختبارات التي أجريناها، إذ حصل على علامات منخفضة في اختبارات HTML الساكنة، حيث يرتفع أداؤه إلى الذروة مبكراً، ثم ينهار خلف مزود ويب Netscape Enterprise Server Standard Edition 3.5.1 بالنسبة لإصدارتي نظامي التشغيل ويندوز إن.تي وسولاريس. وكانت نتائج اختبارات برامج لغة LCGI ضمن العملية، منخفضة أيضاً، ومشابهة لنتائج حمل HTML الساكن.

يوفر هذا المزود حلاً من شركة نوفل، يتضمن الميزات المجربة الموجودة في Netscape Enterprise، مثل الإدارة القوية للمحتويات، وبرامج البحث المحسنة الخدمية. لكن، إذا كنت تحتاج إلى مزود ويب أبسط، فإن مزود ويب Web server المبني داخل Intranet War، مجاني، وربما يكون أفضل خيار بالنسبة لك.

Novell Netscape Enterprise Server Pro for NetWare


أجزاء اللوحة الأم

 1 -  مقبس Secondary IDE المخصص لسواقات الأقراص الصلبة والمضغوطة.

2 - مقبس Primary IDE المخصص لسواقة الأقراص الصلبة والمضغوطة ويدعم تقنية ATA بسرعة 66 و 33 .
3
- المقبس المخصص لسواقة الأقراص المرنة.
 4 - 3 شقوق خاصة بالذاكرة من نوع SDRAM ذات طول 168 إبرة.
5
- مقبس SOCKET A المخصص لمعالجي آثلون وديورون.
6
- مقبس الطاقة الخاصة باللوحة الأم .
7
- مخرجي الفأرة ولوحة المفاتيح من نوع PS/2.
8
- مخرجي USB.
9
- مخرج الطابعة LPT ويقع أسفل منه مخرجي COM1 و COM2.
10
- مخرج لجهاز التحكم المخصص للألعاب JoyStick.
11
- شريحة ALC 100 Audio Codec الصوتية.
12
- شق AMR.
13
- شق توسعة AGP يعمل بقدرة 4X.
14
- خمسة شقوق توسعة من نوعية PCI.
15
- مقبس لإضافة مخرجين USB إضافيين.
16
- شريحة الـ BIOS.
17
- طقم الشرائح الخاص باللوحة الأم وهو من نوع KT133 من شركة VIA.
 


الـشبكات

طريقة ربط كمبيوترين لتبادل البيانات فيما بينهم

الهدف من ربط جهازين معاً :

 1- مشاركة وسائط التخزين ضمن الجهازين .

2- نسخ الملفات من جهاز إلى آخر .

3- الغاء الملفات ضمن الجهازين .

4- تخزين البيانات ضمن احد الأجهزة .

5- مشاركة الطابعة .

متطلبات ربط الجهازين معاً

1- كابل متسلسل (serial cabel ) أو كابل متوازي ( parallel cabel ) مواصفات nul cabel . وإذا لم تتوفر هذه الوصلة يمكن تجميعها وذلك كالتالي :

توفير :

2 أفياش ذو 25 مسمار ( parallel ) لانه أسرع من باقي الكابلات الآخرى .

كابل طول ثلاثة امتار مكون من 12 سلك على الأقل . ويتم توصيل الأسلاك إلى الأفياش كما هو موضح في الصورة .

1 2

المنفد المتوازي خلف الجهاز

3- برنامج التحكم بعملية الربط .

هنا سوف نتحدث عن برنامج من برامج الدوس ( FASTWIRE II) . الذي لاحظت فيه السرعة في نقل البيانات تفوق الكثير من البرامج من ضمنها برنامج الربط بالكيبل الذي يأتي من ضمن windows .

مقدمة على البرنامج :

طريقة تشغيل البرنامج وإتمام عملية الربط :

1- توصيل الكابل إلى المخرج المتوازي في الجهازين مع التأكد من إحكام التوصيل .

2- تركيب برنامج ( FASTWIRE II) على الجهازين بالطريقة التالية :

أ- إنشاء فهرس على القرص الصلب باسم FW2 على الجهازين .

ب- نسخ برنامج Fastwire II إلى الفهرس FW2 على الجهازين .

ج- من الجهاز الخادم اي الجهاز المراد نسخ اللفات منه ومن داخل الفهرس FW2 نفذ برنامج SL.EXE

د- من الجهاز العميل اي الجهاز المراد نسخ الملفات إليه ومن داخل فهرس FW2 نفذ برنامج FW2

بعد ذلك سوف تظهر على شاشة جهاز العميل قائمة البرامج وهي مقسومة إلى نصفين الجانب الأيمن يخص الجهاز العميل والجانب الأيسر يخص الجهاز الخادم بعد ذلك سوف ترى معلومات التشغيل واضحة في قائمة البرامج ومبين فيها أسماء المفاتيح المختصرة التي يتم بواسطتها اتمام جيمع عمليات البرنامج .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 ربط أكثر من جهاز لمقاسمة خط الإنترنت

كل ماسنحتاجة في هذه المقالة ولإتمام الربط : كروت شبكة بعدد الأجهزة المراد ربطها ، هب HUB عادي ، كرت مودوم على الجهاز الموصول بالشبكة .

يفضل في حالة إستخدام الشبكة المراد تأسيسها لإستخدام الإنترنت فقط وفي حالة خطوط الإتصال البطيئة والمتوسطة الإكتفاء بسرعة 10 ميقا لكروت الشبكة و مائة ميقا للهب . لن أخوض في التفاصيل المملة ولكن يكفيك أن تعلم أن هذه السرعات فائقة للشبكات التي تقل فيها الأجهزة عن عشرة أجهزة

يسأل البعض عن التكلفة ، تكلفة الكرت الواحد بين أربعين الى ثمانية ريال ساعة كتابة هذا المقال ، وقد يصل الهب الى مائة وخمسين ريال على الأكثر .إقتصاديا في حالة المشاركة بدل الإعتماد على خط هاتف وإشتراك آخر .

والآن نأتي الى الخطوات :

أولا .. تركيب الشبكة .

قم بفصل الأجهزة عن مقابس الكهرباء ، ومن ثم فتح الغطاء الخارجي للجهاز وضع الكرت في أي من المخارج الفارغة ، تأكد من ربط الكرت جديا ولكن لاتضغط بقوة .

قم بوصل الكيابل الى الكروت ومن ثم الى الهب بحيث يكون لديك وصلة كيبل من كل جهاز الى الهب .

أوصل التيار الى الهب ، ومن ثم الى الأجهزة .

الآن قم بتحميل الدرايفرز من الأقراص المرفقة بالكروت الى كل جهاز .في الغالب سيخبرك الويندوز عن وجود جهاز جديد وسيطلب منك التعريف .

بعد الإنتهاء ، إليك الآن إعدادات الإتصال

ثانيا .. إعدادات بروتوكول الإتصال 

ليست القضية بالصعوبة كما الإسم ، كل ماعليك هو التوجة الى لوحة التحكم 

Control Panel

وإختيار خصائص الشبكة

 Network

ستجد أن الويندوز قد أضاف تعريف ال TCP/IP للكرت الجديد في القائمة .

 

حسنا ، قم الآن بإختيار  Properties للبروتوكول وضع الإعدادات التالية :

 

طبعا الإعدادات هذه تفضيلية ، والآي بي هذا من الفئة A وإختيار الفئة هذا لكي لايحدث أي لبس بين الآي بيز للإنترنت والخاصة بالشبكة المحلية .

لاحظ أنك ستبدأ بهذا الرقم في الجهاز الأول .. وفي الجهاز الثاني ستزيد الفئة الأخيرة بمعدل رقم واحد :

10.0.0.1

10.0.0.2

10.0.0.3

وهكذا ، مع المحافظة على ال Subnet Mask على نفس القيمة .

إذا وصلت الى هذه النقطة بنجاح فقد أتممت ثلاثة أرباع المشوار .والآن الى إعادات الجهاز الذي يحوى المودم

ثالثا .. إعدادات الجهاز الموصول الى الشبكة .

في الحقيقة وبإستخدام ويندوز ثمانية وتسعين وربما ويندو مي لن تتوفر لديك إعدادات تجهيز البرنامج ليعمل كبروكسي سيرفر ، وقبل أن أكمل ، بروكسي سيرفر أي الجهاز الذي يوصل الشبكة المحلية الى الشبكة العالمية ، وطبعا الكثير من المزايا التي يعرفها الكثير منا .

فلنعد الى موضوعنا ، ستحتاج الى برامج أخرى لتحويل الجهاز الى بروكسي ، الكثير منها مجانيا ، وإن كنت أنصح ببرنامج WinGate لقوتة وإنسيابيته وثباتة .

وتستطيع تحميل الكثير من البرامج المجانية من موقع 

http://www.download.com/

قم فقط بالبحث عن كلمة Proxy Server وستجد الكثير من البرامج المجانية ـ وإن كنت أنصح ببرنامج مجاني أيضا يدعى  Proxy + .

الآن وبعد أن تختار البرنامج المناسب ، وتحملة على القرص الصلب ، وهذا موضوع بسيط جدا ولايحتاج الكثير من الإعدادات على الإطلاق . فمع بروكسي بلس لاتحتاج لعمل أي شيء على الإطلاق .سوى معرفة البورت .

الآن بعد أن تحمل البرامج تأكد من تقييد رقم الآي بي الخاص بهذا الجهاز ، والإعدادات الخاصة بالبروكسي الذي إخترته .

رابعا .. إعدادات الأجهزة الأخرى 

والآن بعد أن تمكنت من جمع الإعدادات الخاصة بالبروكسي الخاص بك ، ماعليك سوى التوجة الى الأجهزة الأخرى ، والولوج الى إعدادات المتصفح 

Tools ---> Internet Options 

في الإكسبلورر مثلا ، ومن ثم تغيير البروكسي الى رقم الآي بي الخاص بالجهاز الذي يوفر المودم في شبكتك المحلية ، والتأكد من رقم البورت الخاص .

وبذلك ستصل الإنترنت الى كل الأجهزة في الشبكة .


القرص الصلب

ما هو القرص الصلب ؟

القرص الصلب هو جزء من مكونات الحاسوب , وهو المسؤول عن التخزين الطويل الأمد للمعلومات حتى في حالة قطع التيار الكهربائي عن الجهاز . و بما أن القرص الصلب يخزن المعلومات بشكل دائم لذلك فهو يسمح للمستخدم بحفظ البرامج و الملفات و أي بيانات أخرى .
و السعة التخزينية للقرص الصلب أكبر كثيراً من السعة التخزينية للذاكرة الرئيسية RAM , و توجد اليوم أقراص تتجاوز سعتها التخزينية الـ GB 40

المكونات الأساسية للقرص الصلب :

يتكون القرص الصلب من ثلاثة أجزاء رئيسية :
الأقراص (الأطباق) الدائرية : هي مجموعة من الأقراص المتصلبة الدائرية الشكل مصنوعة من المعدن
أو البلاستيك , وجهي كل قرص مغطى بطبقة من أكسيد الحديد أو أي مادة أخرى قابلة للمغنطة .
كل الأقراص مثبتة من مركزها على محور دوران يعمل على تدوير كل الأقراص بنفس السرعة .

رؤوس القراءة / الكتابة :
تثبت رؤوس القراءة/الكتابة على ذراع أفقي يمتد على كل من السطحين العلوي و السفلي لكل واحدة من الأقراص الدائرية . الذراع الأفقي يتحرك ذهاباُ وإياباً بين مركز الأقراص و حافتها الخارجية وبسرعة كبيرة . هذه الحركة مع حركة دوران الأقراص الدائرية تسمح لرؤوس القراءة/الكتابة بالوصول إلى أي نقطة على سطح الأقراص .

الدوائر الإلكترونية :
تترجم الدوائر الإلكترونية الأوامر الصادرة من الكمبيوتر ثم تقوم على ضوء تلك الأوامر بتحريك رؤوس القراءة/الكتابة إلى مكان معين على الأقراص مما يسمح لرؤوس القراءة/الكتابة بقراءة أو كتابة البيانات المطلوبة .

كيف ُتخزن البيانات و كيف ُتسترجع ؟

يخزن الكمبيوتر البيانات على القرص الصلب كسلسلة من البيتات الثنائية
(binary bits ) كل بت يخزن كشحنة مغناطيسية (موجبة أو سالبة ) على طلاء من مادة قابلة للمغنطة موجودة على سطح الأقراص .


عندما يقوم الكمبيوتر بتخزين البيانات فهو يقوم بإرسال البيانات إلى القرص الصلب على شكل سلسلة من البيتات . وهكذا يقوم باستلامها أيضاُ على شكل سلسلة من البيتات المتعاقبة .

يستخدم القرص الصلب رؤوس القراءة/الكتابة لتخزين (كتابة) البيتات مغناطيسياُ على سطح الأقراص الدائرية . البيتات التي تتكون منها البيانات المخزنة على سطح القرص ليس من الضروري أن تخزن بشكل متعاقب على سطح القرص , فمثلاُ البيتات المكونة لملف ما يمكن أن تخزن في أماكن مختلفة من سطح قرص ما أو أن تكون موزعة على أقراص أخرى .

عندما يحتاج الكمبيوتر البيانات المخزنة على القرص الصلب تبدأ الأقراص بالدوران بسرعة ثم تتحرك رؤوس القراءة/الكتابة ذهاباُ وإياباً إلى موقع معين على سطح الأقراص , عندها تقوم رؤوس القراءة/الكتابة بقراءة البيانات وذلك بتحديد الحقل المغناطيسي لكل بت مخزن , موجب أم سالب ثم ترسل تلك المعلومات إلى الكمبيوتر .

تستطيع رؤوس القراءة/الكتابة الوصول إلى أي مكان على سطوح الأقراص وفي أي وقت ، مما يسمح بالوصول إلى البيانات بشكل عشوائيRandom Access

( بدلاُ من تعاقبي كما في الشريط المغناطيسي) , حيث أن القرص قادر على الوصول العشوائي الذي يمكنه من الوصول بشكل نموذجي إلى البيانات المطلوبة وفي جزء من الألف من الثانية .




                             أسرار نظام التشغيل ويندوز



إيقاف تشغيل البرامج التي تعمل تلقائيا عند بدء التشغيل؟.

كيف أضيف اختصارا الى قائمة ارسال إلى Send to؟.

كيف افتح ملفا معينا باستخدام خاصية "فتح بواسطة Open with ؟.

كيف اعتبر أحد البرنامج هو الافتراضي لنوع معين من الملفات؟.

وضع علامة تجارية او صورة شخصية في نافذة خصائص النظامSystem properties:

تعديل شاشات ايقاف التشغيل وشاشة الدخول في 98 و95 ؟

كيف افتح مجلدا بصورة سريعة دائما؟

فتح برنامج باستخدام لوحة المفاتيح؟

ازالة ايقونة التحكم بالصوت من مسطرة النظام System Tray في شريط المهام Taskbar

كيف تحصل على اعلى قدر من ذاكرة الدرس؟


إيقاف تشغيل البرامج التي تعمل تلقائيا عند بدء التشغيل
هنالك الكثير من البرامج التي تعمل مباشرة عند كل عملية بدء تشغيل للجهاز. في العادة تكون هذه البرامج ضرورية وتنفذ مهام قد لايدركها المستخدم .وبعض هذه البرامج قد تكون مزعجة وتاخذ وقتا طويلا من مدة الاقلاع . كيف يمكن ايقاف التشغيل التلقائي لهذة البرامج؟..
هناك عدة اجراءات يجب تتبعها لمعرفة من المسؤول عن هذا التشغيل؟. ابحث اولا في قائمة البرامج المتفرعة من قائمة ابدا عن مجلد ( بدء التشغيل ) او Startup ثم عن اسم البرنامج المراد تعطيل تشغيلة التلقائي فاذا وجدتة قم بحذفة بالنقر علية بزر الماوس الايمن ثم الامر Delete هذا في وندوز98 اما في وندوز 95 فعليك النقر على أيقونة Taskbar & Start menu من قائمة Settings المتفرعة من قائمة ابدأ ثم انتقل الى صفحة Start menu programs ثم انقر زر Advanced ثم قم بالنقر المزدوج على على مجلد Programs ثم ضع المؤشر على مجلد Startup في القائمة اليسرى لترى محتوياته في القائمة اليمنى ثم قم بحذف اختصار البرنامج المعني . ثم اغلق النافذة.
اما اذا لم تجد اختصارا للبرنامج المعني في مجلد Startup فعليك اتباع الطريقة التالية :
اكتب الامر sysedit في سطر اوامر Run من قائمة ابدا . ثم افتح نافذة الملف win.ini وابحث عن السطرين Run و Load وهذان السطران مسؤولان عن تشغيل البرامج التي تظهر فيهما عند بدء تشغيل الجهاز. قد يتبع كل من السطرين عدة سطور هي سطور اوامر كل منها يشغل برنامجا معينا. ولكي توقف تشغيل اي منها عليك وضع اشارة فاصلة منقوطة في بداية كل سطر تريد تجميدة . وبذلك فلن يتمكن وندوز من قراءة محتويات السطر وتذكر أنه عليك حفظ الملف قبل الخروج منه.
واذا لم تجد سطر اوامر ذلك البرنامج المزعج الذي تزبد تجميدة في ملف Win.ini فإن عليك اتياع الطريقة التالية وحتما ستجد ضالتك:
اكتب الامر regdit في سطر اوامر Run من قائمة ابدا . ثم افتح التفرع التالي:
HKEY_LOCAL_MACHINE\Software\Microsoft\Windows\CurrentVersion\Run
ضع المؤشر على المفتاح Run وستجد مجموعة من البرامج في النافذة اليمنى قم بتجميد البرنامج المعني.وذلك بالنقر على اسم البرنامج نقرا مزدوجا في النافذة اليمنى لهذا التفرغ او تفرغ آخر له نفس العمل هو:
HKEY_LOCAL_MACHINE\Software\Microsoft\Windows\CurrentVersion\RunServices
ثم اكتب كلمة ( Rem ) في بداية السطر الظاهر
ملاحظة : لاتفكر بحذف سطر اوامر برنامج معين من win.ini او من مفتاح Run او مفتاح RunServices او بحذف اختصار لذلك البرنامج من قائمة Starup وانما قم بوضع اشارة الفاصلة المنقوطة في win.ini وكلمة Rem في مفتاحي Run و RunServices او قم بانشاء مجلد جديد في قائمة Programs وليكن اسمه FreezUp ثم انقل اختصار البرنامج من StartUp إلى هذا المجلد الجديد .
وبذلك فان باستطاعتك التراجع عن اي فعل قمت به متى أدركت مدى الفائدة التي تتأتى من تشغيل برنامج معين عند الاقلاع . وخصوصاً ان كثير من هذه البرمج ذات خصوصيات يجعلها المستخدم العادي.



كيف أضيف اختصارا الى قائمة ارسال إلى Send to؟.

إنك عندما تضغط بزر الماوس الايمن على ملف معين او مجلد فإنك تجد امر ارسال إلى Send to والذي يعني انك تقوم بارسال هذا الملف او المجلد الى برنامج ما موجود اختصارة في القائمة ليقوم هذا البرنامج بتنفيذ الاجراء الافتراضي عليه. فمثلا اذا نقرت ارسال الى ثم نقرت الطابعة فان الطابعة سوف تطبع محتويات الملف الحلي وهكذا .ولكي تضيف اختصارا لبرنامج جديد. قم باشاء اختصار للبرنامج المعني ثم قم بوضعة في المجلد: C:\windows\SendTo
ملاحضة قم باستبدال (c:) بحرف السواقة التي تحتوي ملفات نظام التشغيل . وقم باستبدال (windows) باسم المجلد الذي يحتوي ملفات نظام التشغيل .


كيف افتح ملفا معينا باستخدام خاصية "فتح بواسطة Open with ؟.

إنك اذا اردت مثلا فتح ملف وورد الذي يحمل الامتداد (doc) فانه يفتح افتراضيا برنامج Microsoft Word ولكنك تريد مثلا فتح الملف بواسطة المفكرة؟. يمكنك ذلك بالطبع؟
قم بضغط زر Shift باستمرار وانقر زر الماوس الايمن على أيقونة الملف المعني ستظهر القائمة مضافا اليها امر Open with او فتح بواسطة. ثم قم باختيار برنامج المفكرة او اي برنامج آخر يمكنه التعامل مع محتويات الملف المراد فتحه. وأزل العلامة بجوار العبارة "استخدم دوما هذا البرنامج لفتح هذا النوع من الملفات" ثم انقر موافق.


كيف اعتبر أحد البرنامج هو الافتراضي لنوع معين من الملفات؟.

اي ملف يرتبط برنامج معين يقوم بتحرير محتوياته وبالنظر المزدوج علىالملف المعين يتم فتح البرنامج المرتبط به افتراضيا وثم فتح ذلك الملف. ولتغيير البرنامج الافتراضي لنوع معين إليك المثال التالي:
الملفات ذات الامتداد (wri) مرتبطة افتراضيا ببرنامج يدعى "WordPad" اي ان النقر المزدوج على ملف من هذا النوع يؤدي الى فتح الملف من خلال هذا البرنامج . ولكي نجعل هذا الملف مرتبطا ببرنامج Microsoft Word افتراضيا نقوم بالاتي:
اضغط زر Shift باستمرار ثم انقر بزر الماوس الايمن على الملف المعني ثم اختر الامر فتح بواسطة ثم اختر برنامج Microsoft Word ثم ضع علامة بجوار عبارة "استخدم دوما هذا البرنامج لفتح هذا النوع من الملفات". ثم انقر موافق. سيتغير شكل أيقونة الملف الافتراضية لتصبح هي نفسها ايقونة برنامج Microsoft Word وبالنقر المزدوج على الملف فانه يفتح بواسطة Microsoft Word. وللتراجع قم بنفس الاجراءات ثم اختر برنامج "WordPad".


وضع علامة تجارية او صورة شخصية في نافذة خصائص النظامSystem properties:

تحصل على نافذة خصائص النظام بالنقر بالزر الايمن للماوس على ايقونة My Computer ثم اختيار الامر خصائص أو بالنقر على زري WINDOWS+BREAK... يمكنك اضافة علامة تجارية معينة او صورة شخصية او اي رمز آخر الى هذه النافذة. كيف ؟.
قم بانشاء الملف النصي التالي بواسطة برنامج المفكرة، اكتب النص التالي:
[General]
Manufacturer= AL-JOHER SOLUTIONS
Model = PII9

[Support Lnformation]
Line1="اكتب النص الذي تريده"
Line2="اكتب النص الذي تريده"
Line3="اكتب النص الذي تريده"
Line4="اكتب النص الذي تريده"

تذكر ان ارقام الاسطر line1 و line2 و line3 ....الخ متتالية و متسلسة . ويمكنك ترك بيانات احد هذه الأسطر او اثنين او اكثر فارغة. احفظ الملف باسم Oeminfo.ini في مجلد ملفات النظام c:\windows\system
ولتغيير الشعار : قم بحفظ صورة الشعار بامتداد BMP بحيث تكون ابعاده 180 بكسل عرضا و بكسل 114 ارتفاعا وباسم Oemlogo.bmp في مجلدات ملفات النظام نفسه.


تعديل شاشات ايقاف التشغيل وشاشة الدخول في 98 و95 ؟

حاول ايجاد الملفات التالية : logow.sys logos.sys قم اولا باخذ نسخة احتياطية منها.
قم بتغير امتداد هذه الصور الىBMP ثم قم بتعديلها بالطريقة التي تريدها ثم اعدحفظها بالاسم الاصلي لكل ملف منها. ثم قم بوضعها في مجلد ملفات نظام التشغيل c:\windows\system


كيف افتح مجلدا بصورة سريعة دائما؟

قد تقوم بعض البرامج بإنشاء مجلدات بعيدة التشعبات وعميقة ( مثلا مجلد اسمة Back up ) قد قام برنامج معين بحفظه في التشعبات التالية:
E:\Program Files\Microsoft Office\Templates\Presentation Designs\Image\logo
فان عملية الوصول إليه دائما تكون طويلة وغير مريحة...! فكيف افتحه بسرعة؟
قم لاول مرة بادخال سطر الاوامر الذي يدل علية في سطر أوامر Run من قائمة ابدأ. ثم OK.
سيتم فتحه بسرعة وفي المرات القادمة عليك اختيار هذا السطر من قائمة سطر اوامر Run فقط حيث سيحتفظ به دائما للاستخدام فيما بعد. كما ويمكنك ذلك بانشاء اختصار لهذا المجلد ووضعه على سطح المكتب.


فتح برنامج باستخدام لوحة المفاتيح؟

يمكنك ان تفتح برنامجا معينا بمجرد النقر على مفاتيح معينة من لوحة المفاتيح بسهولة ويسر.! كيف؟
قم بانشاء اختصار للبرنامج المعني. ثم انقر بزر الفاره الايمن على هذا الاختصار ثم اختر الامر خصائص ثم اذهب الى مربع مفتاح الاختصارShortcut key وادخل حروف الاختصار التي نريدها وهي عبارة عن ( Ctrl+Shift ) بالاضافة الى حرف جديد تختاره أنت لتكون المفاتيح التي تفتح البرنامج المرتبط بهذا الاختصار هي (Ctrl+Shift+الحرف الذي تم اختياره)، وتذكر انه لا يمكن اختيار أي من المفاتيح التالية : Esc - Tab - Spacbar - PrintScreen - Backspace


ازالة ايقونة التحكم بالصوت من مسطرة النظام System Tray في شريط المهام Taskbar

افتح لوحة التحكم ثم وسائط متعددة Multimedia ثم قم بازالة العلامة بجوار العبارة " اظهارالتحكم بحجم الصوت في شريط المهام " ثم انقر Ok.


كيف تحصل على اعلى قدر من ذاكرة الدرس؟

من قائمة ابدا اختر Run ثم اكتب الامر sysedit ثم افتح نافذة الملف system.ini ثم اضف السطر التالي عند المقطع المسمى:
[386Enh]
localloadhigh=1

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كيف تعمل وحدة المعالجة المركزية

 

 

قفزت في السنة الماضية سرعة وحدة المعالجة المركزية من 600 ميجا هيرتز إلى واحد جيجا هيرتز، ومن المتوقع أن تصل إلى 1.5 جيجا هيرتز مع نهاية العام، وبالرغم من اشتعال المنافسة لزيادة سرعة وحدة المعالجة المركزية؛ فإنه يجب الانتباه إلى أن أداء الوحدة لا يتحدد فقط بتضخم سرعتها من ميجا إلى جيجا ومضاعفاتهما، بل ينبغي أن يعرف الجميع أن:

* المعالج (CPU) يؤدي ثلاث مهام أساسية: فهو يقرأ البيانات، ويعالجها، وغالبًا ما يخزنها بالذاكرة.

* هناك عوامل أخرى غير السرعة مثل التصميم… لها أهمية كبيرة في تحديد أداء رقاقة وحدة المعالجة المركزية.

* الغرض الذي من أجله سوف تستخدم الجهاز، والبرامج التي سوف يتم تشغيلها عليه، من المحددات التي ينبغي أن تؤخذ في الاعتبار عند تحديد نوع وسرعة رقاقة وحدة المعالجة المركزية التي تريدها بجهازك.

تركيب وحدة المعالجة المركزية:

تتألف وحدة المعالجة المركزية من ملايين الترانزستورات الميكروسكوبية التي حفرت كيماويًّا أو طبعت بطريقة "photolithography" على رقاقة مصقولة من السيليكون في حجم أظفر الإبهام، هذه الترانزستورات تختزن الشحنات الكهربية التي توافق إما صفرًا أو واحدًا (binary language)، وهي اللغة التي تتواصل بها مكونات الكمبيوتر وتفهمها، مما يمكنها من إجراء عمليات الحساب والمنطق، بمساعدة ساعة كوارتز.

عمليات وحدة المعالجة المركزية:

تختزن المعلومات الخاصة بعمليات وحدة المعالجة المركزية في الذاكرة على شكل bytes، وهذه المعلومات إما أن تكون تعليمات أو بيانات، والبيانات عبارة عن حرف أو عدد أو لون مثلاً، بينما التعليمات هي التي توجه وحدة المعالجة المركزية إلى ما يجب فعله مع البيانات من جمع وطرح ونقل على سبيل المثال.

ولأداء عملية بسيطة على أي بيانات، تحتاج وحدة المعالجة المركزية إلى أربعة عناصر وهي: التعليمة، ومؤشر التعليمة، ومسجل، ووحدة الحساب والمنطق.

مؤشر التعليمة (instruction pointer)، وهو الذي يدل وحدة المعالجة المركزية على مكان التعليمة بالذاكرة والتي تكون الوحدة بصدد تنفيذها.

مسجل (register)، وهو مكان للتخزين المؤقت في وحدة المعالجة المركزية، حيث تختزن عليه مؤقتًا البيانات التي تنتظر معالجتها بواسطة تعليمة ما، أو البيانات التي تم معالجتها بالفعل، مثل ناتج جمع رقمين.

وحدة الحساب والمنطق (arithmetic – logic unit / ALU وهي الآلة الحاسبة بوحدة المعالجة المركزية، والتي تقوم بإجراء العمليات الحسابية والمنطقية التي أملتها تعليمة ما على وحدة المعالجة المركزية.

وبالإضافة إلى ما سبق من أجزاء أساسية للمعالج، هناك أيضًا أجزاء أخرى تحتاجها للقيام بوظائفها، وهي:

جالب التعليمة (instruction fetch)، وهي التي تقوم بإحضار التعليمة من الذاكرة RAM أو أي مكان لتخزين التعليمات على وحدة المعالجة المركزية CPU.

مترجم التعليمة (instruction decoder)، وهو الذي يأخذ التعليمة من جالب التعليمة ويترجمها (يفك شفرتها) بحيث تفهمها وحدة المعالجة المركزية، وهو أيضًا الذي يحدد بعد ذلك ما يجب اتخاذه من خطوات لتنفيذ تلك التعليمة.

وحدة التحكم (control unit)، وهي التي تدير وتنسق كل العمليات على الرقاقة، فبأمرها ونهيها تأتمر وتنتهي المكونات السالف ذكرها بالأوامر والنواهي الخاصة بالعمليات، فليس لوحدة الحساب والمنطق أن تجري عملية ما دون أن تأمرها وحدة التحكم، وكذلك يشرع جالب التعليمات فقط في إحضار تعليمة ما بعد أن تأذن له وحدة التحكم حتى لو انتظرت تلك التعليمة التنفيذ لفترة طويلة، وما ينبغي لمترجم التعليمة في ترجمة تعليمة ما وفك شفرتها بعد إحضارها دون أمر منها.

رحلـة تعليمة:

يوجه مؤشر التعليمة (instruction pointer) جالب التعليمة (instruction fetch) إلى البقعة المخزن عليها التعليمة في الذاكرة؛ ليقوم جالب التعليمة بجلب تلك التعليمة إلى مترجم التعليمة (instruction decoder)، حيث يختبر التعليمة ويفك شفرتها، ويحدد الخطوات اللازمة لتنفيذ تلك التعليمة (التعليمة قد تتألف من العديد من الخطوات اللازمة لتنفيذها في ترتيب معين).

تقوم وحدة الحساب والمنطق (ALU) بعد ذلك بما عليها من جمع وطرح أو معالجة للبيانات، عند ذلك تقوم وحدة التحكم بإصدار توجيهات إلى جالب التعليمة؛ لكي يقوم بجلب التعليمة التالية في الترتيب للتعليمة التي تم تنفيذها، وتستمر هذه العملية تعليمة بعد تعليمة في دأب مدهش؛ لتظهر نتائج تلك التعليمات على الشاشة مثلاً، بمعنى أن برنامجًا كمعالج الكلمات مثل MS Word عبارة عن سلسلة تعليمات وبيانات، حيث يكون النص هو البيانات التي ستنفذ عليها تعليمة ما ولتكن ضبط هوامش النص، ولضمان أن يتم كل شيء في الوقت المرسوم له؛ فإن هذه الأجزاء تحتاج لضابط إيقاع، وهو ما تقوم به الساعة، هذه الساعة تقوم بتنظيم إيقاع تنفيذ كل تعليمة من التعليمات في وحدة المعالجة المركزية عن طريق نبضات تقاس بالملايين في الثانية الواحدة أو ميجا هيرتز، وهو الاستخدام الشائع لقياس سرعة وحدة المعالجة المركزية. يعني ذلك أن وحدة معالجة سرعتها 700 – MHz أسرع من وحدة معالجة سرعتها 600 – MHz مع ثبات كل الظروف والمتغيرات، وهو شيء غير ثابت في حقيقة الحال، إذ يوجد من المتغيرات ما يجعل هذه الأرقام ذات دلالة أقل من حيث السرعة.

تحسين وحدة المعالجة المركزية:

تحتاج وحدة المعالجة المركزية إلى القليل من المكونات للقيام بوظائفها، ولكن التصميم الأساسي قد تغير عبر السنوات الماضية؛ مما أثر على الأداء بشكل عام، ودائمًا ما كان الهدف من ذلك التجويد في كل مرة هو المعالجة الأسرع للبيانات.

فبينما استمر البحث حول الطرق التي تجعل سرعة وحدة المعالجة المركزية أكبر، لاحظ مصنعو الرقائق أن وحدة المعالجة المركزية تتعطل في الوقت الذي يستغرق لجلب تعليمة ما أو بيانات من ذاكرة النظام. ولتقليل الفاقد من ذلك الوقت، تم إضافة مكان للتخزين يعرف بالكاش (cache) بالوحدة نفسها، حيث أمكن به تخزين البيانات والتعليمات فيه مؤقتًا على وحدة المعالجة المركزية نفسها، مما خفض من عدد الرحلات إلى الذاكرة.

تعاظمت فكرة الـ (cache)؛ ليضع مصنعو الأنظمة  – بين أول كاش في وحدة المعالجة المركزية وبين ذاكرة النظام RAM، ذاكرة  ذات سرعة أكبر وأعلى، أسموها (level 2 cache or L2 cache)، مما يعني أن مسافة وعدد الرحلات إلى الذاكرة أصبح أقل وأقل. هذه الـ (cache) الثانوية، سرعان ما تم دمجها مع وحدة المعالجة المركزية نفسها؛ حتى تصبح مكانًا إضافيًّا لتخزين التعليمات والبيانات مع ما سببته من زيادة سرعة الوحدة.

وحدات حساب ومنطق ووحدات نقاط متحركة أكثر:

ولتحسين أداء الحساب، وضع مصنعو الرقائق وحدة حساب ومنطق إضافية، مما يعني نظريًّا القدرة على إجراء ضِعْف ما يجري من عمليات في نفس الوقت، والعديد من وحدات الحساب والمنطق في وحدة معالجة مركزية واحدة يعني إنهاء المهمات بسرعات أكبر كما لو أن عددًا يقوم بتنظيف أرضية حجرة بدلاً من واحد فقط.

وبالإضافة للعديد من وحدات وحدة المعالجة المركزية بدلاً من وحدة واحدة بالجهاز، دمجت شركة Intel وحدة لمعاجلة النقطة المتحركة (FPU / floating point unit) في وحدة المعالجة المركزية. هذه الوحدة تعالج حسابات الأرقام المتناهية الكبر والمتناهية الصغر، بينما تصبح وحدة الحساب والمنطق حرة لتعالج شيئًا آخر.

عظَّم سرعة الأداء مرة أخرى كل من شركتي (Advanced Micro Devices / AMD & Intel) عن طريق تنفيذ التعليمات تقريبًا بالتوازي زمنيًّا مع بعضهم البعض (آنيًّا)، إذ يحتاج تنفيذ تعليمة ما لعدد من الخطوات المنفصلة من جلب وترجمة على سبيل المثال، وفي الأصل ينبغي على وحدة المعالجة المركزية الانتهاء من تنفيذ تلك التعليمة في دورة كاملة قبل أن تشرع في تنفيذ التعليمة التي تليها، أما وقد تم إيجاد أكثر من خط معالجة – إن جاز التعبير – فإن دوائر منفصلة تقوم بهذه الخطوات المنفصلة. هذا يحرر الترانزيستورات التي تعالج تعليمة ما لتصبح مستعدة لاستقبال وتنفيذ ومعالجة تعليمة أخرى بعدما انتقلت التعليمة السابقة منها إلى غيرها، فيما يشبه حركة أكثر من شخص على سلم واحد، فبينما يرفع أحدهم رجله لينقلها إلى الدرجة التالية ، تصبح نفس الدرجة خالية لرجل آخر، وهكذا.

إضافات أخرى حسَّنت كثيرًا من الأداء مثل "التنبؤ الفرعي" (branch prediction)، حيث يمكن تخمين أي خطوة فرعية قد يأخذها البرنامج. و"التنفيذ الحدسي" (speculative execution)، بمعنى تنفيذ ما تم التنبؤ به، كذلك القدرة على تنفيذ سلسلة تعليمات كاملة من البرنامج خارج ترتيبها وتسلسلها المعتاد بالبرنامج لتكون جاهزة التنفيذ وقت طلبها، وهو ما يسمى بـ "إتمام خارج التسلسل" أو (out-of-order completion).

كل تلكم التحسينات التي طرأت على وحدة المعالجة المركزية زادت من سرعتها، وجعلت السرعة تقاس بالجيجا هيرتز 1GHz. والعجيب في الأمر أن الاختبارات التي أجريت كشفت عن أن الطفرات التي طرأت على السرعة كانت طفيفة المردود، خاصة على البرامج المكتبية، والتي تعتمد بشدة على سرعة القرص الصلب وسرعة الذاكرة في النظام RAM، ولعل في هذا إجابة شافية - ولو بعض الشيء - عمّا يتم داخل وحدة المعالجة المركزية، إذ يعول الكثير عندما يشرع في شراء جهاز على الأرقام الكبيرة، دون النظر إلى مدى حاجته لتلك الأرقام، وهل هذه الأرقام الضخمة تعبر  – حقيقة - عن سرعة مطلقة ؟! بمعنى، هل  – فعلاً – "الجهاز" الذي تبلغ سرعة معالجه 600 ميجا هيرتز مثلاً أسرع بالفعل من "جهاز" سرعة وحدة المعالجة المركزية به 500 ميجا هيرتز؟ أم أن هناك متغيرات أخرى تتحدد من خلالها سرعة الجهاز وأداؤه ؟.

وحدة المعالجة المركزية في الحاسب الشخصي:

 سوق وحدات وحدة المعالجة المركزية للحواسب الشخصية تسوده شركتان بصفة أساسية، هما(: Intel, www.intel.com) و Advanced Micro Devices. (www.amd.com). فمثلاً يتساوى تقريبًا من حيث الأداء والتصميم، وحدة المعالجة المركزية PIII  من Intel، وكذلك معالج Athlon   من AMD، وكلاهما به من التحسينات ما يجعله يسرع من الألعاب ثلاثية الأبعاد، وكذلك برامج التصميمات الهندسية (CADs).

الأجهزة المحمولة لا تحتمل المعالجات الأسرع، إذ إن تصميم الجهاز الشخصي المكتبي يسمح له بتهوية جيدة، مما يمكنه من التخلص من الحرارة الناتجة من وحدة المعالجة المركزية، بينما تقل قدرة الجهاز المحمول عنه في تسريب تلك الحرارة، مما يستلزم إدراج معالجات ذات سرعات أقل نسبيًّا، وكذلك أقل في استهلاك الطاقة عمَّا هو في الجهاز الشخصي المكتبي؛ لذا فأسرع جهاز شخصي محمول حتى الآن به معالج ذو سرعة 700MHz.

نظرة على المستقبل:

دائمًا ما يحاول مصنعو وحدة المعالجة المركزية إدخال تحسينات على الأداء، فمؤخرًا انتقلنا إلى عملية تصنيع أخرى – تأخذ تسميتها من المسافة البينية بين المسجل وآخر -  تُدْعى "عملية الـ 0.25 ميكرون" إلى أخرى جديدة تسمى "عملية الـ 0.18 ميكرون"، مما يعني مسافات بينية أقل بين الترانزيستورات، وسرعات أعلى وحرارة أقل. كما بدأ بالفعل استبدال الوصلات الألومنيوم المستخدمة في التوصيل بين الترانزيستورات بوصلات أخرى من النحاس ذي الخصائص الكهربية الأعلى والذي يوصل الكهرباء أفضل من الألومنيوم.

وبينما أعلنت Intel عن رقاقة جديدة باسم كودي "Willamette" التي تعمل بسرعة 1.5 جيجا بايت، تواصل AMD التقدم في إشارة منها لمواصلة المنافسة، إنها حرب ضروس، ومنافسة مشتعلة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المعالج

Intel Pentium II 450Mhz

Processor

اللوحة الأم

Intel with PCI and ISA bus

Mother Board

الذاكرة

64MB

Memory

ذاكرة كاش

512KB

L2 Cache Memory

القرص الصلب

Ultra DMA/66 10GB

Hard Disk

مشغل أقراص مضغوطة

Teac 32X

CD-ROM Drive

مشغل الأقراص المرنة

1.44MB

Floppy Disk Drive

الشاشة

Digitec 15 inches

Monitor

كرت الشاشة

8MB

VGA Card

كرت الصوت

Creative Sound Blaster AWE 64

Sound Card

لوحة المفاتيح

Arabic/English 104 Keys

Key Board

الفأرة

Microsoft 3 Buttons or KTX 2 Buttons

Mouse

المودم

US Robotics Sportster 56 kps with V.90

Modem

الطابعة

Epson Stylus Photo 700 or HP LaserJet

Printer

الماسحة الضوئية

Genius Color Page -Vivid

Scanner

السماعات

Creative

Speakers

 

 

 

الأعلى

الصفحة الرئيسية